السلام عليكم!!

مؤخرا لا أملك إتصال إنترنت في المنزل وهذا جعلني أمضي الوقت في أشياء أخرى مثل قراءة الروايات التي خزّنتها من هذا الموقع (baka-tsuki), و مشاهدة حلقات الأنميات المتفرّقة....إلخ إلخ إلخ.

بعدها بوقت بدأت اشعر بالملل (وبدأت ملفات الحاسوب التي لم أطلع عليها من قبل تقلّ) لكنّ رغبتي بالرسم لم تعد.... فجأة وبينما أطّلع على حلقة قديمة من باكومان, تذكّرت أهمّ مميزات قصصي الّتي نسيتها لأنني كنت أريد كتابة قصص أفضل

[نيزُما إيجي] : " الشخصيات تتحرّك وحدها "

في السابق, حين بدأت في مغامرات ورد, لا أفكّر كثيرا قبل رسم أي إطار بل الشخصيات هي التي كانت تتحرك وحدها, كنت أشعر في ذلك الوقت أنّ الشخصيات تقول لي :

"أرسمني.... أكتبني....."

المشاهد كانت تأتي وحدها (بتفكير قليل مقارنة بي هذه الأيّام), كلما رسمت مشهدا يخطر التالي على بالي (بالطبع ليس دائما وأحيانا يتأخّر الإلهام بضع أيّام أو أسابيع لكن هذا ليس موضوعنا).

لم تكن الشخصيات أدوات لي لأصنع قصّتي بها....

كنت أنا أداة الشخصيات لتظهر نفسها إلى العالم من خلالي.....



لكن بعد فترة طويلة, صرت أحاول إيجاد قصّة أفضل !!
في كلّ مرّة أفكّر بـ"القادم" وكيف يمكن أن أجعل القصّة أفضل وأخطط لكل شيئ من 10 فصول سابقة له, وفي النهاية

صارت القصّة أفضل حقا !!

لكن هناك مشكلة, صرت لا أرغب بالرسم كثيرا, هناك مشاهد طويلة كي أصل للمشهد الّذي أريد رسمه.... هناك نهاية أريد أن أصل إليها ولكنّني لم أخطط للطريق بعد ويجب أن أجد فكرة يمكن إكمالها في ×× صفحة لا تتعارض مع المخطط الّذي قمت به.

كنت هكذا لفترة طويلة لا أعرف مقدراها, هل كانت قبل قصّتي "الدخول الأخير"؟ هل كانت بعدها؟ وربما صرت هكذا بسبب "الضغط" لأنّي أريد (بوعي أو دونه) أن أبقى الأفضل؟

لكنّ هذا لا يغيّر حقيقة أنّ الرغبة بالرسم لم تعد إلي....
 و لم أرسم فصلا جديدا من مغامرات ورد خلال 3 أشهر (فعلت أشياء أخرى بالطبع ولست نادما عليها)...


لكن وأنا أشاهد تلك الحلقة القديمة من "باكومان" أدركت أن "التخطيط" ليس الأسلوب الّذي يجب أن أتبّعه...
أو على الأقل لا يجب أن أخطط لكلّ شيء .. إنّه ليس أسلوبي !!

الشخصيات كانت تتحرّك وحدها ويجب أن تعود للتحرّك وحدها !!

قد لا أكون عبقريّا مثل "نيزما إيجي" من باكومان (هل يوجد شخص قريب منه في الحقيقة أصلا؟) لكنّ أسلوبي قريب من أسلوبه (على الأقل في مغامرات ورد).
لذا عدت للرسم وأغلقت على دماغي وبدأت أرسم الإطار ثمّ الآخر دون تخطيط.... ونجح الأمر!! أنهيت 8 صفحات في يوم ونصف (أعتقد), ربّما لم تكن بتلك الجودة لكن على الأقل وصل الفصل لنهايته.

لذا قرّرت الآتي :
سأستمرّ بوضع المخططات ولكن لو أراد شخصياتي أن لا يتحرّكوا كما خطّطت لهم فليفعلوا !! سوف أثق بهم !! سأحاول إيجاد مخطط جديد لهم ليتحرّكوا عليه.

إن شاء الله سأستمر هكذا وأرجو أن أنجح !!


لكلّ من قرأ كلّ شيئ حتّى وصل إلى هنا, شكرا جزيلاً  .... فبعد كلّ شيئ إنّها مجرّد لخبطة كتبتها لنفسي لأذكّرها بهذه الحقيقة إن نسيتها يوما ما.