مقابلة مع مؤلف ورسّام باكومان

في منتصف السنة الماضية 2012 أجرت المحرّرة Misaki C. Kido (لا تسألني كيف أقرأ الإسم) مقابلة مع عدّة مانجاكا في جمب وصدرت المقابلات بشكل حصري على Shonen Jump Alpha الأمريكية.
(تغيّر إسم المجلة إلى weekly shonen Jump بداية هذه السنة)

في بداية هذه السنة قامت بنشرها على موقعها
(ويبدو من خلاله أنها تحب اجراء المقابلات مع العديد من المشاهير)

من بين تلك المقابلات واحدة مع رسّام باكومان (Takeshi Obata) وأخرى مع  المؤلف (Tsugumi OHBA) المصدر هنا (الميزة أنه بالصور).
أعجبني حوارهما كثيرا وأظنه سيكون ممتعا/مفيدا لمعجبي باكومان لذلك قررت فورا ترجمتها ونشرها هنا :


قبل أن نبدأ تذكر أن:
* المقابلة كانت في منتصف عام 2012
* طلبت الإذن من صاحبة الموقع فوق قبل ترجمة المقابلة لأنها *كانت* حصرية لجمب.
* المقابلة إستهدفت المتابعين في أمريكا ويؤثر هذا في الحوار.
*سأكتب الإسم "Tsugumi OHBA" هكذا "تسوجومي أوبا" لأنّي لم أعرف كيف ينطق (المؤلف)
*سأكتب الإسم "Takeshi Obata" هكذا "تاكيشي أوباتا" (الرسام)
* الإختصارات (SJA = shonen jump alpha) و (WSJ = Weekly shonen jump)
* بعض الأجزاء تغيّرت بسبب ترجمتي قليلا (ليست دقيقة تماما) لكن أعتقد أنّه لابأس.

المقدّمة:
كل سلسلة عظيمة يجب أن تصل إلى نهايتها. الآن باكومان. وصلت إلى ختامها. وSJA حصلت على ثنائي المؤلف والرسّام النادرين مقابلة حصرية لأول مرة في أمريكا!

المقابلة - تاكيشي أوباتا:
تاكيشي أوباتا في مستوى مختلف حين يتعلّق الأمر بالرسم. منذ ظهوره كان يرتقي برسم الشونين ويعطيه معايير جديدة. لا أحد آخر كان سيتمكّن من جعل "مانجا عن تنافس المانجاكا" بحماس و إبداع فنّي أفضل منه.

*) أخبرنا كيف صرت مهتمّا في أن تصير مانجاكا (رسام مانجا) ؟
-  أردت أن أصير مانجاكا لأنّي دائما أحببت الرسم.

*) هل لديك معلّم من المانجاكا؟ أو هل هناك مانجا معيّنة أثّرت فيك؟
- كنت أقرأ Cybrog009 لمؤلفها شوتارو إيشينوموري (Shotaro Ishimonori) مرّة تلو الأخرى حينما كنت صغيرا.

*) أخبرنا عن "تسوجومي أوبا" وكيف صرت شريكا له؟ وأيضا, هل تظنّ أنّه نضج كمؤلف منذ "ديث نوت"؟
- كانت فقط مسألة توقيت جيّد, لأننا نحن الإثنان كنّا نبحث عن شريك حين إشتركنا.
أوبا-سينسي رجل غامض, أنا لا أقابله كثيرا, لذا لايزال غموضا كبيرا بالنسبة لي. بدلا من نضجه أنا متفاجئ من إتساع مدى سرده فيتحوّل من قصة مظلمة مثل "ديث نوت" إلى قصّة تحوي الكثير من الكوميديا مثل باكومان.

*) كيف تأتي بتصميم الشخصيات في باكومان؟ وأيضا, مالذي كنت حذرا منه حين تصمّم شخصيّات المحرّرين؟
- أوبا-سينسي يصنع شخصيات تبدو واقعيّة, حين أرسمهم آخذ كمرجع بسيط أشخاصاً حقيقيين رأيتهم في هذه الوظيفة وأقوم بتضخيم صفاتهم وتحويلهم لشخصيّات مانجا.

*) أي مانجاكا في باكومان تشعر أنّه الأقرب لك؟

- "كازُيا هيرامارو" و "تاكورو ناكاي"

*) ما شعورك حيال كون هذه الـ"مانجا عن المانجا" ناجحة في البلدان الأخرى مثل أمريكا؟
- لا أعرف كيف يشعر القرّاء في البلدان الأخرى حين يرون أنّ WSJ تصنع بسبب إستبيانات القرّاء, ولكن غير هذا أظنّ أن "البطل الرئيسي يريد أن يصير الأفضل فيما يفعله" شيئ يمكن لأي شخص في أي مكان أن يفهمه.

*) هل لديك نصيحة للأشخاص الّذين يريدون أن يصيروا مانجاكا؟
- فقط الأستمرار بالرسم مهما حصل.

*) مالذي يجعلك سعيدا بكونك مانجاكا؟
- تلك اللحظات التي أرسم فيها ما أتخيّله, أو الّتي أصنع المانجا جيّدا فيها.

*) الآن بعد أن انتهت باكومان. كيف تشعر حيالها؟ ما أصعب جزء فيها؟ وما أفضل جزء فيها؟

- طوال الوقت الّذي عملت فيه على باكومان, شعرت أنني أرسم عن "ياتي اليوميّة", لذا لا أشعر بالكثير من "حس الإنجاز" حتى الآن بعد إكمالنا للسلسلة [يضحك].
ولكن رسم شخصيات يتعلّمون صنع المانجا خطوة في كلّ مرّة أعطتني نظرة جديدة على عملي, وهذا سيؤثر على أعمالي المستقبليّة.

*) آخيرا وليس آخراً, ما الرسالة الّتي تريد أن يستنبطها القرّآء بعد قراءة باكومان؟
- الرسالة من باكومان ليست ذات مغزى في العمل على المانجا فقط. ولكن يمكن تطبيقها على كل شيء تقوم به في الحياة. أياً كان الصناعة التي نعمل فيها. علينا جميعا العمل بجد.



المقابلة - تسوجومي أوبا:

تسوجومي أوبا أحد أكثر صانعي المانجا غموضا في تاريخ شونين جمب.
أول مرّة عُرف فيها إسمه ككاتب كانت من خلال مانجا الغموض المثيرة للجدل (مطاردة القط -و-الفأر؟) "ديث نوت".
المانجا القصصية الّتي كتبها خرجت للحياة بمساعدة شريكه الرسام الغير عادي "تاكيشي أوباتا".
الآن بعد نهاية باكومان أوبا-سينسي لأول مرّة في أمريكا في مقابلة حصرية لـSJA يشاركنا أفكاره حول السلسلة وعمله وعن نفسه.


*) أخبرنا كيف صرت مهتما في أن تصير مانجاكا؟

- حينما كنت صغيرات كنت أقرأ الكثير من المانجا وكنت أنظر بإحترام لصانعيها.
ولكن ما جعلني أريد صنع مانجا في الواقع كان عندما صرت كبيرا وأدركت أني أحتاج للعمل كي أعيش والعمل العادي لم يكن يروق لي.

*) هل لديك معلم من المانجاكا؟ أو هل هناك مانجا معيّنة أثرت فيك؟
- ليس لدي معلّم ولكن ألهمني كثيرا الصانعون مثل "شوتارو إيشينوموري", "فوجيو فوجيكو" و "فوجيو أكاتسكا"

*) أخبرنا عن "تاكيشي أوباتا". كيف صرت شريكا له؟ وأيضا, هل تظنّ أنه نضج كرسّام منذ "ديث نوت"؟
- إنطباعي عن "أوباتا-سينسي" أنه شخص جاد جدا وحسّاس. لا أستطيع أن أصف كم أنا محظوظ بكونه رسّاما لسلسلتي. لا يمكنني أن أتظاهر بأني أعرف الكثير وأقول أنه تطوّر وبماذا, ولكني واثق أنّ قدرته على التعبير عن نفسه بالرسم تستمر بالتحسن أكثر وأكثر.

*) أخبرنا عن طريقة صناعتك للمانجا مع أوباتا-سينسي. كيف تقومان بالمقابلات؟ هل إختلفتما مرّة قرارات بعضكما؟
- أنا لا أتقابل مع أوباتا-سينسي. أناقش الأمور مع المحرّر وأكتب لوحة القصة, ثمّ يعطيهم المحرر لـ"أوباتا-سينسي" الّذي يصنع لوحة قصّة خاصة به ويرسلها للمحرر ولي.
لا نقوم سوى بتعديلات صغيرة ولم نختلف أبدا.

*) كيف قررت صنع "مانجا عن المانجا" بشخصيات يكونون مانجاكا ومحرّرين؟ ماذا كانت ردّة فعل مكتب تحرير WSJ حينما أعطيتهم سلسلة جديدة بهذا النوع الغير تقليدي من القصص؟
- فكّرت بأنّ هناك العديد من الأشخاص الّين يريدون أن يصيروا مانجاكا وأنه يمكنني صنع هذه القصّة فأنا أعمل في هذه الصناعة, لا أعرف ردّة فعل مكتب التحرير وولكن ردّة فعل محرّري تجاه الفصل الأول كانت أفضل مما توقّعته بإرتباك.

*) ما شعورك حيال كون هذه الـ"مانجا عن المانجا" ناجحة في البلدان الأخرى مثل أمريكا؟

- أستطيع فقط أن أتفاجأ بهذا النجاح. أنا واثق أنّ هذا بسبب نجاح سلسلات المانجا الأخرى التي تباع حول العالم.

*) كيف تأتي بالقصص وبمحيط الـ"مانجا التي داخل المانجا"؟ هل صنعت لوحات القصص لهذه المانجا كما تقعل مع المانجا الحقيقية؟
- كنت أصنع حججا لنفسي بم أنها "مانجا داخل مانجا" لم أكن أحتاج أن تكون قصتها أو عالمهما مذهلا, لذا قمت بأفضل ما لدي لإنتاجهم. في الواقع كتبت لوحة القصة ثمّ أعدت كتابتها لـ"صف الحقيقة (Class room of truth)". وأيضا قمت بإنتاج لوحة قصّة لفصل من "Otter No.11" وفي الواقع تمّ نشره في جمب.


*) في باكومان هناك الكثير من الشخصيات المانجاكا. هل صنعت بعضهم من خلال مانجاكا حقيقيين في من جمب؟
- لأكون صادقا, لا يمكنني المقارنة.

*) أي شخصية في باكومنا تشعر أنّه الأقرب منك؟

- لو كان المقصود أي شخص أشعر بالتماثل العاطفي معه فهو "كازُيا هيرامارو" أنا دائما أفكّر "لا أستطيع الكتابة بعد الآن! لا أريد! أريد أن أهرب!!"

*) "رئيس التحرير ساساكي" شخصيّة مصممة من شخص حقيقي. كيف هو في الحياة الحقيقية؟ ماذا كانت ردّة فعله حين رآى نفسه في باكومان؟
- ساساكي مبتسم دائما حين آراه, لذا أعتقد أنه حقا شخص لطيف. والمحرّرون الآخرون أيضا يخبرونني أنه يبتسم دائما, ولكن بالطبع حينما يحتاج يصير مخيفا.
لا أعرف كيف كانت ردّة فعله حين رآى نفسه في المانجا, ولكن لم يقل لي أحد أن ذلك أعجبه, لذا يمكنني فقط أن أتخيّل أنه لم يعجبه ولكن أفترض أن وضع رئيس تحرير حقيقي في المانجا سيحعلها أفضل لذا لم يقل شيئا.

*) هل لديك نصيحة لهؤلاء الّذين يريدون أن يصيروا مانجاكا؟
- لا يمكنك أن تحدد ما الجيّد وما ليس كذلك, لذا أظنّ أن عليك صنع أكثر عدد تستطيعه ولا تكن خجولا. شارك ما صنعته مع أكبر عدد ممكن من الناس.

*) ماللذي يجعلك سعيدا بكونك مانجاكا؟
- أنه يمكنك العمل والتدخين كما تشاء.

*) الآن بعد نهاية باكومان, كيف تشعر حين تنظر للوراء؟ ماذا كان أصعب شيئ فيها؟ وماذا كان أفضل شيئ فيها؟
- كانت سلسلة غريبة, أصعب جزء كان أنّ القصّة بدأت تصير أطول وأطول وكان لدي متاعب في إيجاد أفكار جديدة, ولكن الفضل لهذا في أنني استطعت إدخال قصص لم أفكر بإدخالها من قبل. وأفضل شيئ لدينا أمل في إستمتاع الكثيرين بها.

*) ماذا سوف تفعل بعد باكومان؟
- أولا, سوف أرتاح. ثمّ أخطط لصنع على الأقل سلسلة واحدة أخرى, لذا سأعمل بجدّ على ذلك.

*) أخيرا وليس آخرا, ماهي الرسالة التي تريد للقرّاء أن يستنبطوها من باكومان؟
- إن كان لديك حلم, إعمل بجد لتحقيقه, لا أظنّ أن هذا (التعب) سيضيع حتّى لو لم تمرّ الأمور بشكل جيّد كما في المانجا. هذا ما أشعر به!


الختام + رأيي الشخصي :

أعجبتني هذه المقابلة كثيرا... وكانت ترجمتي لها مفيدة فقد تعلّمت كلمات جديدة وأساليب أفضل للترجمة.
يبدو أنّ اليابانيين حقا لم يدركوا كم أعمالهم مشهورة خارج بلادهم.
من المضحك أنّ كلاهما يحب أعمال شوتارو صانع "جنود السايبروغ (Cybrog 009).

لم أكن أعلم أنّ otter11 حصلت على مانجا في العالم الحقيقي. و لم أتوقّع أنّ طريقة صنعهما للمانجا هكذا.
أتمنى أن يشتركا في عمل آخر في المستقبل!! أعرف أنهم سينجحان !!


إن أعجبك الموضوع أو وجدت خطأ (خصوصا لو كنت تعرف نطق كلمة OHBA) فيه أرجو التعليق.
و/أو مشاركته عبر مواقع التواصل الإجتماعي