*ســـلا ~ ~ م*


هذه القصّة

تتبع نهاية رواية الفتى النمر مباشرة (حرق لمن لم يقرأها) - الّتي يمكن تحميلها من هنا
------------------


*) الفتى النمر - تمهيد لقصّة أخرى

الرابع من إبريل عام 2025 ....
في غرفة مظلمة كان يجلس شخص قد يكون في السابعة عشرة من عمره على أريكة أمامها طاولة عليها الكثير من الأوراق وكان يشرب القهوة.
كان تحت عيني هذا الشخص سواد أكبر من سواد شخص لم ينم لثلاثة أيّام.

بينما هو كذلك صدر صوت -
"قلت لي أنّه -إسمه عُمر؟- سامح ذلك الشخص بعد كلّ ذلك العناء ؟"
لم يكن هنالك أحد في ذلك الإتجاه, كانت هناك شاشة عملاقة وكان الكلام يأتي من مكبّر الصوت المتّصل بالشاشة, ربّما كان شخصاً يتّصل عن بعد؟

تكلّم الشخص الّذي يبدو مراهقا, مخاطباً الشخص/الشيئ في الجهة الأخرى
"أصلا, أن يسامح ذلك المجرم أفضل, لأنّه لو وصل الأمر لقتل ذلك الشخص سيكون من الصعب التغطيّة عليه"

تكلّم الصوت الصادر من الشاشة العملاقة مجدّداً
"هلّا قلت لي مجدّدا لماذا إستغللت منصبك في وحدة الأمن 11 لمسح كلّ المعلومات عنه من مراكز رجال الأمن. ولماذا تكبّدت عناء تشويش أجهزة مراقبة ذلك المشفى وإخلاء المسرح من الناس؟"

ضحك الشخص ضحكة شرّيرة وقال
"هل تريد أن أكسر شاشتك الّتي تفخر بها؟  أصلاً, السبب الوحيد لإهتمامي به هو أنّه جزء من مشروع TLPRTR"

"..."
سكت الشخص/الشيئ في الجهة الأخرى.

"لكن يبدو أنّه الآن يعيش مع شخص بإسم "يوسف جيمز", في هذه الحالة يمكن أن نعود للتركيز على مشروعنا الحالي"

"إن كان هذا ما تريد"

تغيّرت تعابير وجه الشخص ذو السواد تحت عينه للجديّة ثمّ قال بصيغة الأمر
"هه!! أضف "عُمر" لقائمة المراقبة لديك, إن فعل أيّ شيئ مريب فأرسل لي"

صدر صوت "آلي" ومختلف عن السابق من الشاشة
"حاضر .... تمّت الإضافة"

إبتسم مع حفاظه على التعابيرالجادّة على وجهه
"مشكلة حمضه النووي تحتاج للعمل عليها, لكن أصلاً أنا مشغول هذه الأيّام.
إن شارك في حدث كبير كهذا مرّة أخرى, مسحي لبياناته مجدّداً من مركز الأمن سيثير الشكوك, لذا يجب أن نسعى أن لا يحتاج لحمضه النووي حتّى نحلّ مشكلته."

"..."
عرف الشخص/الشيئ الّذي في الجهّة الأخرى أنّ هذه نهاية الحوار, لو تكلّم الآن سيحصل على عقوبة فسكت منتظرا أن يُغلق الشخص الآخر الشاشة أو يفتح موضوعا جديداً.

"والآن, إلى أين وصلت فيما طلبته منك؟"
قال وهو يعرف الإجابة, لكنّه يريد سماعها ليدرك كم تأخّر بسبب حادثة الفتى.
"أنت تعلم .... الـPGP"


[النهاية]



------------------

هذا الشخص هو الّذي ظهر في أحد المشاهد المخفيّة وساعد عُمر على الهرب.

ما علاقته بالقصّة الأخرى؟ سر~~

لا أدري متى سأصدر القصّة القادمة للفتى النمر لكن إن شاء الله سأحاول إصدارها في هذا العام 2014.
حتّى ذلك الحين - في أمان الله ~