عالم MONI
____________________________________

في يشبه عالمنا كثيرا توقّفت لسبب ما شبكة الإتصالات العالميّة, الإنترنت وبينما كان العالم في إرتباك ظهرت MONI شركة ما أوجدت حلّاً للمشكلة بصنع شبكة جديدة في وقت قصير.

منذ ذلك اليوم و MONI تقوم بشراء وإستثمار وتطوير كلّ أنواع التكنولوجيا وبعض ما ليس من التكنولوجيا وقبل أن يدرك سكّان العالم ذلك -
خلال أقل من ربع قرن صارت MONI تسيطر على 90% من مصادره.
إكتشفوا بعد فوات الأوان أنّ هذه الشركة الكبيرة شركة "إحتكاريّة" لاتسمح للشركات الأخرى بالتفوّق عليها.

لكن ماذا يفعلون؟
من دونها لما وصل العالم لهذه الدرجة من التطوّر.
وأطفالهم إعتادوا على الحياة مع تكنولوجيا ووسائل الراحة لـMONI ؟

لم يعد أمامهم خيار, سوى العيش في عالم يحكم عليهم إسم واحد.

في هذا العالم تحصل في أزمان مختلفة أحداث تاريخيّة (قد أو لا) تسجّل أسماء أبطالها في التاريخ.

قد يكون أبطالها رجالاً مقاتلين, يرفضون الإستعباد.
قد يكون أبطالها علماء عباقرة, يسعون لإختراق المجهول.
وقد يكون أبطالها أطفالا صغاراً, يسعون لتحقيق أحلامهم.

أيّا كان البطل ...
ضدّ الإحتكار أو معه,
ينوي الخير أو الشر,
هدفه الإصلاح أو الإنتقام,

في عالم تحكمه شركة إحتكاريّة كساحة لها ستبدأ العديد من القصص !!
_____________________________________________
القصص


هذه القصص تجري في عالم مشابه لعالمنا لذا بعض المناطق قد تكون موجودة في الحقيقة أو نسخ ساخرة من مناطق موجودة, الأسماء أحاول جعلها منطقيّة مع المناطق لذا قد يكون هناك تشابه مع أسماء حقيقيّة وفي هذه الحالة سيكون ذلك مصادفة لا أكثر.


حاليّا هناك قصّة مكتملة واحدة, إن شاء الله قصص أخرى قريبا ~


الفتى النمر



الأوّل من إبريل حين يلتقي الفتى المهووس بالألعاب والفتى الغامض الذي يجوب المدينة بحثاً عن "شخص" ما, يكون هذا الزناد للكثير من المشاعر, المغامرة, المرح والإنتقام.
حين تكون "طرابلس" هي الساحة, ستبدأ القصّة !!

التصنيف :  +13 (للإحطياط), غموض, مغامرة ,دراما, خيال علمي والقليل من الكوميديا.

التمهيد , 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6 - 7 - 8 - 9 - 10
11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - الأخير - تمهيد لقصّة أخرى
المشاهد المخفية : 4.5 , 8.5 , 11.5 , 14.5

تحميل : الكتاب بالصور (6 ميغابايت) - الكتاب بدون صور (0.7 ميغابايت)


رحلة إلى العالم الإفتراضي

 [أو الفتى النمر : المستوى 1]

كان هناك ألعاب كثيرة يلعبها اللاعبون مجتمعين عن طريق الـ[الشبكة] ولكنّ أكثرها شهرة كانت [العالم الإفتراضي]... حين يدخل الفتى الّذي لا ينتمي إلى أي مكان إلى ذلك العالم, هل سيجد نفسه ينتمي إلى هناك؟
حين تكون الساحة في عالم آخر, سوف تبدأ الحكاية.

المقدّمة - 1 - 2 (قريبا)




القصص القصيرة

- مسدّس ليزر (أحداثها قبل الفتى النمر)



_____________________________________________

الرجاء لو أعجبكم الموضوع أن تستخدموا الأزرار في الأسفل للشير (المشاركة)